“الشائعات وخطرها على المجتمع” ندوة بالعريش تناقش أضرار المعلومات المفبركةمنشور بواسطة : بتاريخ : 13 فبراير، 2020




كشفت مناقشات ندوة عقدت فى العريش أن 95 % من المعلومات التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي المتنوعة وخاصة الفيسبوك، خاطئة وغير صحيحة.


جاء ذلك فى ندوة نظمتها إحدى جمعيات العمل الأهلي بشمال سيناء، بالتنسيق مع قصر ثقافة المساعيد تحت عنوان “الشائعات وخطرها على المجتمع”، بحضور الدكتور عبد الكريم الشاعر الأستاذ في جامعة العريش، والشيخ عبد السلام جابر إمام وخطيب مسجد السلام بالعريش.


وقالت سوسن حجاب، رئيس مجلس إدارة الجمعية المنظمة للندوة، إن الشائعات خطر يهدد المجتمع ويعمل على تدميره، وإن آثارها السلبية أخطر على المجتمع من الإرهاب.


وشددت حجاب خلال الندوة على تضافر جهود المؤسسات الدينية والثقافية والإعلامية والتعليمية لتهذيب النفوس وغرس القيم والمبادئ الدينية والتوعية بمخاطر الشائعات وخطورة الانجراف وراءها.


من جانبه أكد الشيخ عبد السلام جابر، أمام وخطيب مسجد السلام بحي المساعيد بالعريش، أن الشائعات والأخبار الكاذبة تتسبب في تدمير وخراب البيوت وضعف الأمة، وأنه على الجميع الانتباه إلى ما يقولونه وعدم ترديد الكلمات والأخبار الكاذبة وتحري الدقة فيما يتم تداوله.


أوضح جابر، أن الشائعات مرض سريع الانتشار، ينهش خلايا المجتمع المترابط، كما أنها تلعب دوراً كبيراً في شق الصفوف وبث السموم من جهات لا نعلم مصدرها، خاصة فيما يتعلق بالأخبار، فلا يجب على المستقبِل أن يعيد إرسالها، لأن هناك جهات رسمية منوطه بهذا الدور.


بدوره قال الدكتور عبد الكريم الشاعر الأستاذ في جامعة العريش، إن 95% من المعلومات التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي المتنوعة وخاصة الفيسبوك، خاطئة وغير صحيحة، مشيرًا إلي أن للشائعات والأخبار الكاذبة التي يتم تداولها خطر كبير علي المجتمع السيناوي، قد تمتد أخطاره لتصل إلي أخطار الإرهاب.


وأرجع الشاعر أسباب الشائعات إلي وجود وقت الفراغ لدي مطلق الإشاعة وعدم الثقافة والعقل الفارغ وعدم الرجوع إلي جهات الاختصاص، مشيرًا إلي أن الشائعة وسيلة من وسائل تدمير البلاد، ولها أضرار كبيرة علي المجتمع وعلي صاحب الشائعة نفسه.


 


وأكد إبراهيم سالم، المدير التنفيذي للجمعية أن انتشار الشائعات يرجع لغياب الوعي لدي المجتمع وتعدد وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام وعدم الرجوع للمصادر الرسمية والمعنية بالمعلومة التي يتم تداولها، مطالبًا بتحري الدقة فيما يتم ترديده وفيما يتم كتابته علي وسائل التواصل الاجتماعي وما يتم تناقله عبر وسائل الإعلام المتنوعة.

63d107d3-7dfe-48e6-bcf6-df54299f5e52


 


 

a9b433a0-e14d-4416-b4de-5bdeec1391a6


 


 

c4713b02-6d2d-4926-874a-29ef8a9ecad1



رابط المصدر

محافظات

الشائعاتالعريشخطر الشائعاتسيناءشمال سيناءوسائل التواصل الاجتماعى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *