“أفريقية النواب” تكشف تفاصيل استراتيجية الرسالة الإعلامية تجاه قارة أفريقيامنشور بواسطة : بتاريخ : 25 فبراير، 2020




التقت لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، برئاسة النائب طارق رضوان، قيادات مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية لمتابعة مناقشة وضع استراتيجية ورؤية للتعريف وتغيير الرسالة الإعلامية المصرية تجاه القارة الأفريقية.


 


 


وشهد اللقاء حسب بيان صحفى اليوم، عرض ومناقشة وتحديد نقاط الضعف والقوى وفرص التحرك لتدعيم العلاقات المصرية الأفريقية، حيث يفتقد الإعلام المصرى وجود كتاب وإعلاميين مهتمين بالثقافات والحضارات الأفريقية، ولذلك نادراً ما نجد أى تغطية إعلامية للأنشطة الثقافية والبيئية بالقارة، رغم تنوعها وتعددها فقد جاء الاهتمام الإعلامى بالجوانب السياسية على حساب الجوانب الثقافية تماماً. 


 


 


وأكد الحضور، أن نتائج الدراسات العديدة التى أجريت عن صورة أفريقيا فى الإعلام المصرى إلى تراجع موقع القارة وقضاياها السياسية والاقتصادية على أجندة وأولويات الإعلام المصرى.


 


 


وأشار الحضور إلى ما كشفته الدراسات عن الصورة السلبية السائدة لدى الرأى العام المصرى عن أفريقيا، ويرجع ذلك إلى أن معظم قطاعات الرأى العام المصرى يستقون آراءهم وانطباعاتهم عن أفريقيا من خلال وسائل الإعلام، والتى تعتمد على المصادر الغربية المعروفة بتحيزها ضد أفريقيا، أما النخب المثقفة التى تتيح لها ظروفها ومواقعها الوظيفية إمكانية التعرف على الصورة الحقيقية لأفريقيا، فهى أيضاً لا تهتم، وأن صورة مصر والمواطن المصرى فى الإعلام الأفريقى أفضل كثيراً من صورة أفريقيا فى الإعلام المصرى.


 


 


ووفقا للبيان الصحفي، يشير مسار العلاقات المصرية – الأفريقية في بعدها الثقافى إلى توفر عوامل التقارب بين الطرفين استنادا إلى المؤشرات التالية: هوية مصر الأفريقية، الموقع الجغرافي لمصر:شمال أفريقيا – وشرق أفريقيا، العقيدة المشتركة مع بعض الدول، التاريخ والإرث الحضاري المشترك، التواجد ضمن منظمات وتكتلات إقليمية ودولية: الاتحاد الأفريقي – الأمم المتحدة – منظمة التعاون الإسلامي – تجمع الساحل والصحراء – الكوميسا.


 


 


ونوه الحضور إلي أن هناك العديد من المنافذ التى يمكننا من خلالها تعظيم نقاط التماس مع أفريقيا، ذلك لتعظيم العلاقات المصرية الأفريقية من خلال تعدد وتنوع المؤسسات والآليات المصرية التي تقوم بالدور الثقافي المصري في أفريقيا، ما بين مؤسسات ثقافية، ودينية، وتعليمية، واجتماعية من أهمها: الأزهر الشريف، الكنيسة القبطية المصرية، وزارة التعليم العالى، مراكز البحوث والدراسات المعنية بالتعاون مع أفريقيا، التعاون الثقافي المتبادل بين مصر وأفريقيا، التعاون إعلامي مع ضرورة إحياء الإذاعات الموجهة، معهد التدريب الإعلاميين والإذاعية الأفارقة، الهيئة العامة للاستعلامات، التعاون فى مجال الغاية الطبية والإنسانية، التعاون فى مكافحة الأمراض فى أفريقيا والمساعدات الطبية، تدعيم وتنمية قطاعات التعاون الزراعى من خلال تعظيم دور التنمية الاقتصادية، منطلقا من مبداء المكسب لجميع الأطراف، ومجال الرى وأيضا تنمية الإعلانات وتدعيمها على مستوى الشباب والرياضة.


 


 


وحضر اللقاء، النائب ماجد ابوالخير، وكيل اللجنة، والنائب جمال محفوظ، أمين السر، والنائب الدكتورة أمنة نصير، والدكتور السيد فليفل والنائب حاتم باشات، والنائب مني منير، والنائب الدكتور إيناس عبدالحليم، والنائب حسن أحمد حسن والنائب فوزي مصيبع، والنائب أحمد وائل المشنب، كما حضر اللقاء من جانب مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام؛ الدكتور أيمن عبد الوهاب والدكتورة أماني الطويل، والدكتورة دينا صلاح، والدكتور أحمد محمد بهي الدين، والدكتور حازم يوسف، والدكتورة سنية الفقي، وأحمد عسكر والدكتورة أميرة عبد الحليم.


 


 


 



رابط المصدر

سياسة

اخبار مصراخبار مصر اليوماخبار مصريةافريقياافريقية النوابمجلس النواب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *